بيتكوينعملات رقمية

Paxos يتلقى رسوم معاملات بتكوين مرددة.

بعد ادعاء شركة Paxos بدفع مبلغ اكبر من 500 ألف دولار أمريكي عن طريق الخطأ كرسوم لنقل العملة المشفرة بيتكوين، قام معدن عملة بيتكوين بإعادة كمية قدرها 19.8 بيتكوين الى شركة البنية التحتية لتقنية البلوكتشين على الفور.

يسلط هذا الحادث الضوء على أهمية بذل الحذر واليقظة عند التحقق من تفاصيل المعاملات لتجنب وقوع مثل هذه الأخطاء المكلفة.

تركت العملة الرقمية المجتمع محيّراً في العاشر من سبتمبر عندما تكبّدت معاملة بيتكوين رسوماً قدرها تقريباً 500 ألف دولار لتحويل مبلغ بلغ 2000 دولار فقط،

على الرغم من أنّ الرسوم المعتادة على الشبكة كانت حوالي 2 دولار.

ظهرت تكهّنات تشير إلى أنّ المعاملة قد تكون ناتجة عن نسخ ولصق بيانات،

حيث أُدخلت المخرجات عن طريق الخطأ إلى خانة الرسوم دون التحقّق المناسب.

في الثالث عشر من سبتمبر، أكّدت Paxos أنّ المعاملة تمّت تنفيذها عبر خادومهم.

وأطمأنّت الشركة مستخدميها بأن أموالهم آمنة ووضّحت أنّ الأموال المذكورة تخص باكسوس.

علاوة على ذلك، أكّدت Paxos أن PayPal لم تكن متورطة بالخطأ وتلقّت الشركة مسؤولية حدوث الخطأ.

بعد إعلان Paxos بوقت قصير، أعرب معدن البتكوين الذي تسلم الأموال عن إحباطه عبر إحدى منصات التواصل الاجتماعي، طالباً نصيحة متابعيه حول كيفية التعامل مع الموقف.

اقترح غالبية المستجيبين إعادة توزيع الأموال على معادن بتكوين أخرى.

ومع ذلك، يبدو أن المعدن لم يتبع هذه النصيحة.

تشير بيانات سلسلة الكتل من متصفح بتكوين “Mempool” إلى أن المعدن أعاد بنجاح الأموال إلى Paxos في 15 سبتمبر.

حدثت حالات سابقة لأخطاء كبيرة في رسوم المعاملات أدت إلى خسائر مالية.

على سبيل المثال في عام 2019، قام مستخدم إيثيريوم عن طريق الخطأ بلصق القيم في الحقول الخاطئة، ما أدى إلى فقدان مبلغ قدره حوالي 400 ألف دولار من الإيثير.

على السعيد، تدخلت مجموعة تعدين سباركبول لمساعدة المستخدم وتمكنت من استعادة نصف الأموال المفقودة.

تسلط هذه الحوادث الضوء على أهمية التأكد مرتين من تفاصيل المعاملات لمنع حدوث مثل هذه الأخطاء المكلفة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى