أخبار ساخنةأكاديمية العملات

عمان تكشف عن مركز تعدين العملات المشفرة بقيمة 350 مليون دولار.

عمان تحقق تقدماً في صناعة تعدين العملات المشفرة مع افتتاح مركز جديد لاستضافة البيانات وتعدين العملات المشفرة في منطقة سلطنة عمان الحرة بصلالة.

يبلغ قيمة هذا المرفق أكثر من 135 مليون ريال عماني (حوالي 350 مليون دولار)، ويمثل المنشأة الثانية الكبيرة لتعدين العملات المشفرة في البلاد، تلي المرفق السابق الذي تم افتتاحه في نوفمبر 2022.

على نفس النهج، توسعت Kyrgyzstan أيضًا في تعدين العملات المشفرة، حيث استثمرت ملايين الدولارات في مركز للتعدين يعمل بواسطة محطة كهرومائية بالقرب من نهر نارين.

وهذا يدل على الاهتمام المتزايد للدول في استغلال إمكانات العملات المشفرة من خلال عمليات التعدين.

عمان ترسخ مكانتها كمركز عالمي لتعدين العملات المشفرة باستثمار قيمته 740 مليون دولار في مركز تعدين ثانٍ.

تستمر خطوات عمان في قطاع تعدين العملات المشفرة مع إطلاق مركز تعدين ثانٍ، بعد الإعلان السابق في نوفمبر 2022.

يبلغ إجمالي الاستثمار في هذه المرافق 740 مليون دولار مذهلة، مما يجعل عمان محورًا عالميًا لاستضافة البيانات وأنشطة التعدين.

من المتوقع أن يحفز هذا التطور الاقتصاد الرقمي المحلي، ويخلق العديد من فرص العمل للمواطنين العمانيين،
ويمهد الطريق لمزيد من المراكز المعتمدة على تقنية البلوكتشين في جميع أنحاء البلاد.

قد أطلقت شركةExahertz الدولية، الشركة المسؤولة عن المشروع، بالفعل مراكز التعدين،مع أكثر من 2000 جهاز يعمل حاليًا.

وبحلول أكتوبر، سيتم تركيب 15000 جهاز إضافي، مما يزيد من قدرة المرافق.

قد يتم توسيع المرحلة التجريبية في منطقة صلالة الحرة إلى مناطق أخرى مثل الجبل الأخضر ومحافظة الداخلية.

شدد Sam Fedows الرئيس التنفيذي لشركة Exahertz الدولية، على استخدام البنية التحتية والعمال المحليين،
مشيرًا إلى الفوائد الاقتصادية المحتملة لعمان. ستعتمد مراكز التعدين على أجهزة تم تصنيعها بواسطة  Bitmain Technologies وهي شركة صينية بارزة في مجال تعدين العملات المشفرة.

أعرب Fedows عن تفاؤله بتأثير المشروع على تنمية ونمو الاقتصاد العماني، مؤكدًا إيمانه بتقنية البلوكتشين كمستقبل واعد.

ومن المتوقع أن تعود هذه المشروعات بفوائد اقتصادية كبيرة على عمان.

بشكل أساسي، من المتوقع أن يجلب إدخال مراكز تعدين العملات المشفرة في عمان العديد من الفوائد الاقتصادية للبلاد.

وإليك بعض التفاصيل الرئيسية:

  • إيجاد فرص عمل: إن إنشاء مراكز التعدين هذه سيخلق العديد من فرص العمل للمواطنين العمانيين. من المتوقع زيادة الطلب على العمال المهرة في مجالات استضافة البيانات وتقنية البلوكتشين وتعدين العملات المشفرة، مما يوفر فرص عمل ويساهم في تقليل معدلات البطالة.
  • تعزيز الاقتصاد الرقمي: ستسهم مراكز التعدين في نمو الاقتصاد الرقمي في عمان. من خلال تحويل عمان إلى مركز عالمي لاستضافة البيانات وأنشطة التعدين، يمكن للبلاد جذب الاستثمارات الدولية وشركات التكنولوجيا، مما يعزز الابتكار والتحول الرقمي في مختلف القطاعات.
  • تطوير البنية التحتية: ستستخدم مراكز التعدين البنية التحتية المحلية، بما في ذلك الكهرباء والعمال. سيحفز ذلك تطوير وتحسين البنية التحتية في عمان، مما يضمن أساسًا قويًا وموثوقًا لصناعة تعدين العملات المشفرة.
  • توليد الإيرادات: تمتلك صناعة تعدين العملات المشفرة القدرة على توليد إيرادات كبيرة لعمان. مع تشغيل مراكز التعدين وجذب المزيد من المشاركين، يمكن للرسوم والمكافآت المتولدة من عمليات التعدين أن تسهم في تدفق الإيرادات للبلاد.
  • التقدم التكنولوجي: سيدفع المشروع التقدم التكنولوجي في عمان. من خلال اعتماد تقنية البلوكتشين وتعدين العملات المشفرة، يمكن لعمان تعزيز خبرتها في التكنولوجيا الناشئة ووضع نفسها كدولة متقدمة في المناظر الرقمية العالمية.

بشكل عام، تمتد الفوائد الاقتصادية لمشروع تعدين العملات المشفرة في عمان إلى ما هو أبعد من التوليد الفوري للإيرادات.

فهي تحمل القدرة على خلق تأثير تتسع دائرته لتعزيز الابتكار وإيجاد فرص العمل وتطوير البنية التحتية، مع تمكين عمان من أن تكون لاعبة بارزة في الاقتصاد الرقمي العالمي.

زر الذهاب إلى الأعلى