أخبار ساخنة

الصومال تتخذ إجراءات ضد نشر المعلومات الخاطئة وتحظر تطبيقي تيليجرام وتيك توك.

تفرض الصومال قيودًا على تطبيق تيليجرام و 1XBet، ولكنها تسمح بمواصلة استثمارات العملات المشفرة.

انضمت جمهورية الصومال الفيدرالية مؤخرًا إلى قائمة الدول التي تحظر تطبيق تيليجرام الذي يدعم العملات المشفرة،

بالإضافة إلى منصة وسائل التواصل الاجتماعي تيك توك وموقع المراهنات عبر الإنترنت 1XBet.

أعلن وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات (MOCT) في الصومال إغلاق تيليجرام وتيك توك و 1XBet في 20 أغسطس.

في اجتماع مع الهيئة الوطنية للاتصالات والشركات الكبرى للاتصالات في الصومال،

أكد وزير MOCT جمعة حسن خليف التزام الحكومة بالحفاظ على القيم الثقافية للمجتمع الصومالي.

عبّر الوزير عن قلقه إزاء استخدام واسع النطاق لأجهزة الاتصالات والإنترنت الذي أدى إلى تكوين عادات سلبية وتأثيرها على نمط الحياة في البلاد.

جاء في إعلان MOCT:

“تم اعتباره أمرًا مهمًا إغلاق تطبيق تيك توك وتيليجرام ومعدات المقامرة في 1XBet، التي أثرت على شباب الصومال، مما تسبب في وفاة بعضهم.”

في محاولة لمكافحة انتشار المحتوى الفاضح والدعاية السلبية،

فقد فرضت الصومال حظرًا على تطبيقات تيك توك وتيليجرام و1XBet، حسبما ذُكر على الإنترنت.

ووفقًا للمصادر، أصدر وزير الاتصالات جمعة حسن خليف أوامر لشركات الإنترنت بوقف عمل هذه التطبيقات.

وأبرز الوزير المخاوف المتعلقة باستخدام هذه المنصات من قبل الإرهابيين والمجموعات غير الأخلاقية لنشر صور مؤذية وتضليل الجمهور.

تم تحديد الموعد النهائي لتعليق عمل تيليجرام وتطبيقات أخرى في الصومال في 24 أغسطس.

وأكد المسؤول أن عدم الامتثال لهذا الأمر سيؤدي إلى اتخاذ إجراءات قانونية.

وزارة الاتصالات والتكنولوجيا تعلن حظر تطبيق #تيك_توك، #تيليجرام ومنصة المراهنات الإلكترونية 1XBet، كإجراء لمواجهة ومنع الأنشطة والمحتويات الفاضحة والدعاية المتطرفة. #الصومال

pic.twitter.com/dphcpuH18a

— SNTV News (@sntvnews1) 20 August 2023

الصومال تحظر تطبيق تيليجرام، وتبقى آثاره على اعتماد العملات المشفرة غير مؤكدة في ظل المخاوف العالمية.

الصومال تحظر تطبيق تيليجرام، وتبقى آثاره على اعتماد العملات المشفرة غير مؤكدة في ظل المخاوف العالمية.

في حين قررت الصومال حظر تطبيق تيليجرام ومنصات أخرى،

فإنه لا يزال غير مؤكد ما إذا كان هذا الإجراء سيؤثر على اعتماد العملات المشفرة في البلاد.

على غرار العديد من الدول الأفريقية، لا تمنع الصومال الاستثمار في العملات المشفرة مثل البيتكوين.

ومع ذلك، يجدر بالذكر أن السلطات العالمية غالبًا ما تثير مخاوف بشأن المخاطر المحتملة لتمويل الإرهاب المرتبط بالعملات المشفرة.

ومن المثير للاهتمام أن نبأ حظر الصومال لتطبيق تيليجرام يأتي بعد وقت قصير من رفع وزارة الاتصالات العراقية لحظرها عن التطبيق في منتصف أغسطس.

كانت السلطة العراقية قد فرضت الحظر في البداية، مشيرة إلى المخاوف المتعلقة بالبيانات الشخصية والأمان.

في حالة أخرى، قامت البرازيل بتعليق تطبيق تيليجرام مؤقتًا في أبريل أثناء التحقيق في تقارير عن مجموعات نيونازية تستغل التطبيق لتحريض على هجمات مدرسية.

واجه تيليجرام غرامة كبيرة بقيمة ما يقرب من 186 مليون دولار لعدم الامتثال للتحقيق في هذه الأنشطة النيونازية.

تؤكد هذه التطورات الحديثة التحديات والجدل المستمر الذي يحيط باستخدام تطبيقات المراسلة والمنظومة التنظيمية المحيطة بها في مختلف البلدان.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى