عملات رقمية

الدعاية المجانية للعملات الرقمية قد تخالف قواعد الإعلانات وفق FCA.

حصلت هيئة الرقابة المالية (FCA) على اختصاص الإشراف على الدعاية للعملات الرقمية بموجب موافقة قانون الخدمات المالية والأسواق الأخيرة الشهر الماضي.

يندرج المؤثرون عبر وسائل التواصل الاجتماعي غير المدفوعون ضمن نطاق قواعد الإعلانات المالية في المملكة المتحدة،

وقد يكونون ينتهكون القانون إذا فشلوا في الحصول على الموافقة المناسبة،

وفقًا لما صرح به الجهاز المالي الرقابي (FCA) الذي حصل على اختصاص الإشراف على الدعاية للعملات الرقمية بموجب موافقة قانون الخدمات المالية والأسواق في نهاية شهر يونيو.

أكدت الهيئة المالية البريطانية FCA، في استشارة حول قواعد الإعلانات على وسائل التواصل الاجتماعي للصناعة المالية،

أن المؤثرين الذين لا يتلقون دفعًا مباشرًا من الشركة، لكنهم ينشرون عبر الإنترنت على أمل التوظيف لاحقًا أو للحصول على مزيد من المشاهدات لأنفسهم،

يندرجون ضمن نطاق قواعد الدعاية بجانب المدفوعين مباشرة من الشركة.

وفقًا لما صرح به الجهاز المالي الرقابي (FCA)

“إذا قاموا بالترويج لمنتجات مالية دون موافقة من شخص مخول، فمن المرجح أن يتم اعتبارهم “مروجين لدعوة مالية غير قانونية”.

حيث أنه وفقًا لمستند الاستشارة : يتعين على المؤثرين الذين يندرجون ضمن نطاق قواعد FCA التأكد من أن دعاياتهم عادلة وغير مضللة.

ويمكن أن تعتبر حتى الصور الميمات التي تحتوي على نصوص تتداول بين حسابات المستخدمين على وسائل التواصل الاجتماعي دعوة مالية.

توسيع سلطة FCA

كما تم الإعلان عن خطط لتوسيع سلطات الجهاز المالي الرقابي FCA بموجب مشروع قانون جديد يسمى “مشروع الخدمات المالية”،

والذي يهدف إلى تعزيز حماية المستثمرين وتنظيم الأسواق المالية في المملكة المتحدة.

وسيتم عرض المشروع على البرلمان البريطاني في وقت لاحق من هذا العام، ومن المتوقع أن يتم تنفيذه في عام 2024.

وجدت الدعاية للعملات الرقمية عبر وسائل التواصل الاجتماعي نفسها تحت المجهر قبل تدخل الجهاز المالي الرقابي FCA.

وفي العام الماضي، تم إخطار جيسيكا وإيف غال، المتسابقتان السابقتان في برنامج تلفزيون الواقع “لوف آيلاند” في المملكة المتحدة،

بضرورة وقف إيهام متابعيهما على إنستغرام بمنشورات داعمة للعملات الرقمية من قبل الهيئة العامة للإعلانات، الهيئة الذاتية التنظيمية لصناعة الإعلانات.

نشر الجهاز المالي الرقابي FCA قواعد الدعاية لقطاع العملات الرقمية في يونيو،

موضحًا أن الترويج للمنتجات باستخدام حوافز مالية مثل الأيردروبس سيكون ممنوعاً،

ومؤكدًا على ضرورة وجود تحذيرات واضحة بشأن المخاطر في إعلانات الشركات العاملة في مجال العملات الرقمية.

سيُسمح للشركات المسجلة في مجال العملات الرقمية بالموافقة على إعلاناتها لفترة محدودة بمجرد تفعيل نظام الدعاية المالية الجديد في أكتوبر.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى